حصريًّا: أحكام الحيض والنفاس | فضيلة د. قيس بن محمد آل الشيخ مبارك

أحكام الحيض والنفاس، في عرضٍ مختصر، وعبارة سهلة ..

قصد بها فضيلة الشيخ الدكتور: قيس بن محمد آل الشيخ مبارك

أحد كبار فقهاء المالكية بالأحساء، وعضو هيئة كبار العلماء بالسعودية سابقا..

تقريب أحكام هذه المسائل الهامة التي تحتاجها المرأة وكذلك الرجل..

 

للتحميل اضغط على اسم الملف ⇓

أحكام الحيض والنفاس د. قيس آل الشيخ مبارك

عن إدارة الموقع

شاهد أيضاً

النشرات الفقهية الكاملة لأبواب الطهارة والصلاة

جميع النشرات الفقهية لقسمي (الطهارة والصلاة) مجموعة في ملف واحد، مع فهرس تفصيلي في آخر …

8 تعليقات

  1. أحمد بن حجاج

    جزاكم الله عنا خير الجزاء

  2. السلام عليكم
    جزاكم الله خير الجزاء على كل ماتبذلونه من تعليم الفقه وتبسيطه وصياغته في أقرب عبارة للفهم وقد قرأت ما تفضل به الشيخ قيس بارك الله فيه وفي علمه وأشكل علي فيمن تحيض قبل الفجر بأربع ركعات القول بسقوط صلاة المغرب وبقاء صلاة العشاء في ذمتها ومن المعلوم أن الوقت اذا ضاق اختص بالاخيرة سقوطا وادراكا أرجوا التوضيح ولكم جزيل الشكر

    • إدارة الموقع

      وإياكم،
      هناك فرق بين زوال العذر في الوقت (كالحيض مثلا) فهذا الذي تنطبق عليه القاعدة إذا ضاق الوقت اختص بالأخيرة.
      أما طروء العذر في الوقت، بأني يأتي الحيض مثلا، فتسقط الثانية التي بقي من الوقت مقدارها، ويجب عليها قضاء الأولى.

      • لهذا كان يجب ان تكون صلاة العشاء هي التي تسقط وبقاء المغرب بينما في عبارة الشبخ الاخيرة قال ان صلاة العشاء تبقى في ذمتها وتسقط المغرب قياسا على الحالة التي تسبقها فقد قال يسقط قضاء العصر وتبقى في ذمتها الظهر وهاتان الحالتان ذكرتا في صفحة ٢٨ من بيان الشيخ والمعذرة على الاطالة لكن اود الفهم ولكم جزيل الشكر

      • نعم صحيح وهذا ماقصدته بقول سقوطا وادراكا انما اعني الاخيرة وعلى هذا الاعتبار فإن صلاة العشاء في الحالة الأخيرة تسقط وتبقى المغرب في ذمتها كما سقطت صلاة العصر في الحالة التي تسبقها . لكن بالنظر إلى صفحة ٢٨ من بيان فضيلة الشيخ قيس نجد اختلاف فهل ذلك راجع إلى خطأ مطبعي أو سبق قلم نرجوا التوضيح وجزاكم الله كل خير على سعة صدركم

  3. بارك الله فيكم ولكم وعليكم وجزاكم من لدنه الخير كله عاجله وآجله.
    جعل الله هذا الخير في ميزان حسناتكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *